تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، من ايقاف شخصين يشتبه في اقتحامهما لإحدى الفيلات بحي تاركة مدينة مراكش وسطوهما على كمية من المجوهرات ومبالغ مالية.

وحسب مصدر أمني، فإن تفاصيل هذه القضية تعود إلى التاسع من شهر ماي الجاري حين قام جانيان مجهولان باقتحام الفيلا وتكبيل الخادمة مع تكميم فمها بشريط لاصق قبل الاستيلاء على صندوق حديدي به كمية من الحلي الذهبية ومبالغ مالية، بالإضافة لهاتفين محمولين وآلة تصوير قبل أن يغادرا إلى وجهة مجهولة دون أن يخلفا أي أثر يدل على هويتيهما.

وأضاف المصدر ذاته ، أن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة في القضية مدعومة بالخبرات التقنية والعلمية لتقنيي مسرح الجريمة مكنت من تحديد هويتي الجناة ومكان تواجدهما حيث تسنى إيقافهما خارج مدينة مراكش من طرف فرقة خاصة تابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية واسترجاع معظم المسروقات.

كما تم ايقاف مشتبه فيهما آخرين شاركا الموقوفين التخطيط للعملية بالإضافة لصائغ كان قد اقتنى بعضا من المجوهرات المسروقة.

وقد تم اخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية لحاجة البحث المنجز تحث إشراف النيابة العامة المختصة والذي بين أن أحد المشتبه فيهما الرئيسيين يشكل مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة الموصوفة