ذكرت شبكة “سي.إن.إن” التلفزيونية الأمريكية أن عددا من الأشخاص لقوا حتفهم الجمعة 18 ماي في إطلاق نار بمدرسة ثانوية في سانتافي في ولاية تكساس، في أحدث عنف بأسلحة نارية في بلد لم ينس بعد مذبحة شهدتها مدرسة ثانوية في فلوريدا في فبراير الماضي.
ونقلت “سي.إن.إن” عن مصدر لم تسمه قوله إن عدة أشخاص قتلوا في المدرسة التي تبعد قرابة 48 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من هيوستون.
وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة هاريس القريبة إن السلطات تقيم “حادثا أسفر عن سقوط عدة إصابات”.