كشفت مصادر مطلعة لموقعنا ان مدير وكالة التواصل “Klem” حميد القادري، يشعل الأيام الأخيرة، حربا “جد شرسة” ضد الوزير ورئيس لجنة ملف المغرب المرشح لاحتضان “مونديال 2026”.

وذكرت صحيفة “مغرب أنتيليجونس”ان القادري قد اتهم، كلا من وزير الاقتصاد و المالية، محمد بوسعيد، ووزير الصناعة والتجارة مولاي حفيظ العلمي، بالتسبب في ضياع 40 مليار سنتيم من الضرائب عند بيع شركة سهام للتأمين إلى شركة سانلام العملاقة بجنوب إفريقيا.

وأضافت الصحيفة، أن القادري المكلف بمهمة بلجنة الملف المغربي، تعمد إرسال العشرات من الرسائل للأصدقاء والمقربين عبر تطبيق “الواتساب”، لتشويه سمعة وصورة بوسعيد ومولاي حفيظ العلمي لأهداف “مجهولة”.

وأشارت الصحيفة، الى أن القادري صاحب ومدير وكالة “klem” المكلفة بالترويج للملف المغربي، لم يستسغ الانتقاذات التي تلقاها بسبب ضعف عمله خصوصا المتعلقة بشعار الملف المغربي، ما دفعه الى قيادة حرب “شرسة” و”خبيثة” ضد مدير اللجنة العلمي.