كشفت مجلة “جون أفريك”، عن اسماء 7 شخصيات مغربية من ضمن 50 شخصية تعتبر الأكثر تأثير في إفريقيا لسنة 2018، وهي اللائحة تضمنت شخصيات من بلدان أخرى، مثل الجزائر وتونس ومصر ونيجيريا وغيرها من الدول الإفريقية.

وقد صنفت المجلة مصطفى التراب المدير التنفيذي للمكتب الشريف للفوسفاط، في المرتبة الثالثة، كأكثر الشخصيات تأثيرا في إفريقيا، تلاه وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي الذي حل في المرتبة 13.

كما تضمنت اللائحة، محامي القصر هشام الناصيري، الذي حل في المرتبة 17 ، ثم المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي الذي جاء في المرتبة 21، ثم المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية عثمان بنجلون الذي حل بالمرتبة 22.

وتضمنت المجلة أيضا، وزير الفلاحة عزيز أخنوش الذي جاء بالمرتبة 32، وأخيرا المقاولة ثريا الكلاوي التي حلت بالمرتبة 48 من أصل 50 شخصية الأكثر تأثيرا في إفريقيا