قرر رئيس بلدية القدس نير بركات تسمية الساحة الواقعة أمام السفارة الأمريكية في القدس باسم الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

وجاء في بيان البلدية أن الرئيس ترامب “اتخذ قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للشعب اليهودي ليكون على جانب الحق وينفذ عملا صالحا”، ولذلك تسمية الساحة باسم ترامب “هو وسيلة إظهار محبة الإسرائيليين واحترامهم للرئيس الأمريكي والشعب الأمريكي الذي دائما إلى جانب إسرائيل”.

وقام بركات يوم الاثنين بتعليق أول لافتة تشير إلى المقر المؤقت للسفارة الأمريكية في القدس، الذي من المقرر افتتاحه في 14 مايو الجاري بالتزامن مع الاحتفالات بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس دولة إسرائيل.

جاء ذلك في الوقت الذي تبقى فيه سفارات بقية دول العالم في تل أبيب باعتبار أن وضع القدس قضية محورية في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ويجب حلها عن طريق المفاوضات بين الجانبين