على بعد أسبوعين عن شهر رمضان الأبرك، ينتظر المغاربة موعد العودة إلى الساعة القانونية للمملكة، كما جرت العادة كل عام مع اقتراب الشهر الكريم.

ويتوقع أن تكون بداية الشهر الكريم، يوم الخميس 17 أو الجمعة 18 من شهر ماي المقبل، ووفقه فإن العودة إلى الساعة القانونية للمغرب، سيكون يوم الأحد 13 ماي.

وكانت وزارة الوظيفة العمومية قد أضافت يوم الأحد 25 مارس 2018 ساعة ستين دقيقة (توقيت غرينيتش+1) القانونية المحددة في تراب المملكة، على أن تتم إزالتها في رمضان وعودتها بعد نهاية الشهر الكريم.

ويأتي هذا الإجراء عملا بمقتضى المرسوم رقم 2.13.781 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 (28 سبتمبر 2013) بتغيير المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 26 من جمادى الأولى 1433 (18 أبريل 2012) بتغيير الساعة القانونية.

وتهدف الحكومة المغربية من خلال هذا الإجراء إلى استـثمار العامــل الــزمني خلال هذه الفـتـرة من السنة لـتعزيـز الاقـتصاد في الطاقـة الكهـربائية، وكذا تقليص الفارق الـزمني بين المغرب وشركائه الاقـتصاديين الجهـوييـن والدولييـن.