بعد الحملة التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص مقاطعة منتوجات كل من شركات “سنطرال” “افريقيا” و”سيدي علي”، احتجاجا على ارتفاع أسعارها، تناقلت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية صورا لعلبة حليب “سنطرال” بيعت يوم أمس، في واحد من المراكز التجارية ب1.70 درهم.

الصورة المنشورة أخذت يوم أمس في احد المحلات التجارية، والذي وجد القائمون عليه أنفسهم مضطرين لبيع الحليب في سائر الأيام بـ3.50 درهم، بـ1.70 درهما بعد مقاطعة منتوجات شركة سنطرال وبقاء علب الحليب في الأروقة، معرضة المركز التجاري للخسارة.