قضت المحكمة الزجرية بعين السبع صباح اليوم، بالسجن ستة أشهر حبسا ابتدائيا، في حق عفاف برناني، أحد المصرحات في ملف بوعشرين، مدير يومية “أخبار اليوم” و”اليوم24″ والتي تعمل في نفس المؤسسة التي يديرها توفيق بوعشرين، بعد ان تابعتها النيابة العامة بتهمة تتعلق ب”التبليغ عن جريمة تعلم بعدم وقوعها والقدف”.

وجاء الحكم كالتالي “في الدفعين الشكليين : بردهما لعدم ارتكازهما على اساس من القانون و الواقع . في الدعوى العمومية: بادانة الظنينة من أجل جنحتي التبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها و القذف و الحكم عليها بستة أشهر حبسا نافذة و غرامة نافذة قدرها 1000 درهم مع الصائر و الاجبار في الادنى”.

وكانت عفاف برناني قد اتهمت ضابطا في الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والذي أشرف على الاستماع اليها في قضية بوعشرين، كمصرحة من ضمن المصرحات اللواتي استدعتهم الشرطة القضائية، بتزوير محضرها، ليعقد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ندوة صحفية أطلع الرأي العام خلالها على فيديو يوثق لحظة قراءتها لمحضر الاستماع إليها داخل مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، ليقرر متتبعتها بعد ذلك.