تعرض لاعب المنتخب المغربي ايوب الكعبي، ومهاجم نهضة بركان لكرة القدم، إلى الإغماء في الثواني الأخيرة لمباراة فريقه ضد جينيراسيون فوت السنغالي والتي تأهل من خلالها يوم أمس، بطريقة تاريخية إلى دور مجموعات مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وكشف طبيب الفريق البركاني ل“هيسبورت”، ان مهاجم الفريق الوطني سقط على رأسه و فقد وعيه بعد نهاية المباراة، وحالته مستقرة الآن، بعدما خضع للكشوفات الطبية المستعجلة.

وفور نهاية المباراة فقد قام أحد لاعبي الفريق السنغالي، برش “كريموجين” على الأمن والصحافة ولاعبي نهضة بركان قرب مستودع الملابس، ما جعل العديد منهم يتعرض للإختناق.