وكالات

قررت السلطات في الكونجو الديمقراطية إيقاف مسابقة دوري كرة القدم المحلي بعد اعتقال كونستانت عمري رئيس اتحاد اللعبة هناك وعضو مجلس الاتحاد الدولي (الفيفا) بسبب تحقيق في قضية اختلاس.

ويواجه عمري، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، تحقيقاً مع بارتليمي أوكيتو الأمين العام لوزارة الرياضة وتيوبولد بينامونغو النائب الثاني لرئيس اتحاد كرة القدم في الكونغو الديمقراطية وروجيه بونديمبي المسؤول المالي في الاتحاد.

وقال الاتحاد المحلي في موقعه على الانترنت اليوم الأربعاء “عقب هذه الأحداث تقرر إيقاف مسابقة الدوري”.

وتحقق السلطات مع هذا الرباعي بشأن أكثر من مليون دولار طلبت من وزارة الرياضة في البلاد للإنفاق على إقامة مباريات منها مواجهات للمنتخب الوطني وأندية محلية تنافس في مسابقات قارية.

وأمر لوزولو بامبي المستشار الخاص لرئيس البلاد جوزيف كابيلا بفتح هذا التحقيق واحتجز الرباعي في مكتب المدعي العام في كينشاسا منذ ليل الثلاثاء.

وقال الاتحاد المحلي في بيان “تم التحقيق معهم من قبل مكتب المستشار الخاص لرئيس الجمهورية في إطار جهود مكافحة الفساد”.

وتابع “وفقا للبيان الصادر الثلاثاء عن مكتب السيد بامبي فإن هذا الرباعي يشتبه في قيامهم باختلاس أموال مخصصة لفرق كرة القدم في جمهورية الكونغو الديمقراطية”.