قضى 14 شخصاً في حادث حافلة في كندا كانت تقلّ فريق لاعبي هوكي، حسب ما أوردت وسائل إعلام محلية، السبت، نقلاً عن الشرطة.

وجُرح 14 شخصاً آخرين بينهم ثلاثة إصاباتهم خطرة في تصادم حافلة وشاحنة قاطرة على طريق سريع في منطقة ريفية في مقاطعة ساسكاتشوان في غرب البلاد.

وكانت الحافلة تقلّ فريق لاعبي هوكي شباب كانوا في طريقهم إلى مباراة، حسب صحيفة “ساسكاتون ستار فينيكس”.

وقال مفتش في الشرطة الملكية الكندية تيد مونرو في مؤتمر صحفي، في وقت متأخر الجمعة، إن هناك “قتلى من بين ركاب الحافلة وعدداً من المصابين بجروح بليغة”.

وأوضح مونرو أمام الصحفيين، أن “الحادث كبير، إنه تصادم بين قاطرة جرار وحافلة”، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول الضحايا.

وأشارت الشرطة إلى أن الحادث وقع على بعد 28 كيلومتراً نحو شمال تيسدال.

وقال رئيس فريق برونكوس كيفن غارينغر لشبكة “سي بي سي” الكندية، إن “الأمر أكبر بكثير مما يمكن لأحد تخيله”. وأضاف “لم نصدق ما حصل ونحن في حالة صدمة إزاء خسارة” هؤلاء.

وفريق برونكوس يضمّ 24 لاعباً كندياً تتراوح أعمارهم بين 16 و21 عاماً.

وأعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن حزنه الشديد لوقوع هذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة لاعبين شباب. وكتب ترودو في تغريدة على موقع تويتر: “لا يمكن أن أتخيل بماذا يمرّ أهالي (اللاعبين) وقلبي مع كل شخص تأثر بهذه المأساة المروعة”.

ويذكر حادث الحافلة هذا بحادث سير مماثل وقع في ديسمبر 1986 أيضاً في ساسكاتشوان أدى إلى مقتل أربعة أعضاء في رابطة الهوكي الغربي “سويفت” التي أصبحت حالياً فريق “برونكوس”.