أوقفت مصالح الامن بطنجة أول أمس الخميس مسافرا كان بصدد مغادرة المحطة الطرقية لمدينة طنجة نحو وجهة اخرى على متن حافلة، بعدما عثرت بحوزته على اقراص مهلوسة من نوع الاكستازي الخطيرة.

ووفق معطيات امنية فان المعني بالأمر كان محط شكوك من قبل عناصر امنية بالمحطة الطرقية، وبعد اخضاعه لعملية تفتيش تم ضبط ما مجموعه 600 قرص من الاكستازي وجدت مدسوسة لديه داخل تبانه، وذلك في الوقت الذي كان المعني بالأمر يهم فيه بركوب حافلة في اتجاه إحدى المدن المغربية.

مصدر أمنى اوضح ان عمليات محاربة ترويج مخدرات الاكستازي الخطيرة اسفرت بالأمس ايضا عن ضبط شخصين في حالة تلبس بحيازة وترويج نفس النوع من الاقراص حيث ضبطت بحوزتهما 300 قرص اكستازي، وذلك على مستوى ساحة وادي المخازن وسط مدينة طنجة.

واشارت المصادر الامنية الى ان جميع الموقوفين تم وضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

تبقى الاشارة الى ان مصالح الامن تمكنت خلال الاسبوع المنصرم من توقيف شحنة كبيرة من مخدرات الاكستازي كانت في طريقها لدخول السوق المغربية وذلك بعد توقيف سيارة بميناء طنجة المتوسطي