في إطار إجراءاتها الجديدة القاضية بتشديد المراقبة على المطارات وكل الأماكن الهامة، قامت وزارة الداخلية بمنع 28 سائحا من دخول مدينة أكادير لعدم توفرهم على جوازات السفر الشخصية.
وقد منعت وزارة الداخلية أيضا مجموعة من السائحين بمطار مراكش اعتادوا دخول المغرب ببطاقات الهوية فقط.
وحسب الأخبار الواردة من فرنسا فإن الخارجية الفرنسية اخبرت، وكالات السياحة ببلدها بأن المغرب تراجع عن استثناء المواطنين الفرنسيين عبر الاكتفاء ببطائق الهوية لدخول المغرب.
وإذا كانت قرارات وزارة الداخلية أزعجت وزارة السياحة فإن الظرفية الحالية تلزم المغرب باتخاذ كل الإجراءات الحمائية لترابه، وما على الفرنسيين او غيرهم إلا الامتثال للإجراءات الأمنية لأنها وقاية للبلد وللسياح أيضا.