وكالات

تعيش فرنسا حالة استنفار قصوى، اليوم، بعد تسجيل اطلاق نار واحتجاز رهائن داخل سوبرماركت في جنوب الجمهورية. وحسب النيابة العامة الفرنسية، محتجز الرهائن يقول إنه ينتمي إلى “تنظيم الدولة الاسلامية” (داعش).

وحسب مصدر أمني تحدث لـ”وكالة الأنباء الفرنسية”، أصيب شرطي بجروح في اطلاق نار ثان بنفس المنطقة، ولم يتم إلى حدود اللحظة الكشف عن هوية منفذي الاعتداء، كما لم ترد معطيات عن عدد الرهائن وإن كان بينهم مصابين أو قتلى.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية في تغريدة على “تويتر” إن “مسؤولين أمنيين ينفذون عملية في متجر في تريب بجنوب فرنسا”.

ولم تكشف الوزارة، حسب ما نقلته وكالة “رويترز” أي تفاصيل إضافية.