وكالات

أكدت الشيخة مريم آل ثاني أن قطر ستدعم المغرب لتنظيم مونديال 2026، مشيرة إلى أن ما قاله رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، يعبر عن “السياسة السعودية القائمة على الابتزاز”.

وأكدت مريم آل ثاني وهي من الأسرة الحاكمة في قطر في رد لها على سؤال في صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بشأن مدى انخراط قطر في دعم ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026، وتعقيبها على الخرجة الإعلامية للسعودي تركي آل الشيخ، بأن قطر ستقف إلى جانب المغرب رغم أن الأخير ﺗﺨلى ﻋﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻴﻮﻧﻴﺴﻜﻮ.

وأضافت الشيخة القطرية: “تركي آل الشيخ ليس أميرا، ولكن هو مقرب من الحاكم أكثر من بعض الأمراء.. وما قاله يعبر عن السياسة السعودية القائمة على الابتزاز، بمعنى شاركونا في حصار قطر ومقاطعتها ونحن سندعمكم، بينما قطر ستدعم المغرب دعما غير مشروط”.

ويأتي الرد القطري بعد ساعات قليلة فقط من تدوينة لتركي آل الشيخ، التي انتقد فيها الحياد، الذي اتخذه المغرب من الأزمة الخليجية وكتب في “تغريدة”: “هناك من أخطأ البوصلة.. إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت.. دع “الدويلة” تنفعك…! رسالة من الخليج إلى المحيط”.

يذكر أن المغرب قدم ترشحه لاستضافة مونديال 2026، وينافس الملف الثلاثي المشترك (الولايات المتحدة والمكسيك وكندا) لتنظيم البطولة، وسيتم الإعلان الرسمي عن الملف الفائز بشرف تنظيم كأس العالم 2026، في الثالث عشر من من يونيو المقبل، في العاصمة موسكو.