طفت علو السطح عدة مستجدات مثيرة للتساؤل في ملف الصحفي توفيق بوعشرين المتهم بالاغتصاب وبتهم اخرى الى حين محاكمته.

فقد علم موقع “ماذاجرى” ان اخ توفيق بوعشرين الذي يعمل بالمكتب الشريف للفوسفاط لا يلتحق بعمله ويقضي أوقاته في التنسيق مع الفريق المتعاطف لبوعشرين كي تتم الضغوط على المشتكيات لتغيير أقوالهن أو لسحب شكاياتهن.

من جهة اخرى علم موقعنا ان أخا آخر لتوفيق بوعشرين يعمل بالديار الاسبانية عاد ادراجه الى المغرب ليتفرغ في الضغط بكل الوسائل على المشتكيات علما انه يقوم بتسيير شركة باسبانيا يشتبه ان اصولها في ملك أخيه.