نجت الفنانة ليلى غفران من موت محقق جراء تعرضها لحادثة سير خطيرة، مباشرة بعد حفل تكريمها في المهرجان العربي للتمييز الإعلامي.

وأفادت مجموعة من المنابر الاعلامية المصرية، أن الفنانة المغربية تعرضت للحادث يوم الجمعة المنصرم أثناء عودتها إلى منزلها، حيث نقلت على وجه السرعة إلى المستشفى لمعاينة الجروح التي تعرضت لها.

وأكدت المصادر ذاتها، أن غفران لم تتعرض لإصابة أو جروح خطيرة، حيث عادت بعدها إلى منزلها الأمر الذي دفعها إلى إلغاء كافة الحفلات التي كانت ستنظم بمناسبة ذكرى ميلادها.

في موضوع آخر، تستعد ليلى غفران لاستئناف أنشطتها الفنية، بعد الإنتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على أغنيتها الجديدة “جابني الغرام” المقرر طرحها خلال الأيام المقبلة، حيث حلت بالمغرب مؤخرا للإشراف على بعض الأمور الخاصة بها ولتحضير مجموعة من المفاجآت لجمهورها.

وفضلت غفران الظهور بلباس تقليدي للترويج لعملها الجديد، الذي سبق أن أعلنت عنه عبر صفحتها الرسمية بالانستغرام، قائلة في تدوينة نشرتها ” انتظروني قريبا”.

يشار إلى أن ليلى غفران، تسعد للقاء جمهورها المغربي والعربي بالديار الامريكية، في جولة فنية ستقودها إلى عدة مدن أواخر الشهر المقبل.