أعلنت  المديرية الجهوية للصحة لتادلة أزيلال، عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الاستعجالية والوقائية  للتكفل بالحالات الصحية المحتملة لضحايا ارتفاع درجات الحرارة بأقاليم الجهة، التي تعرف في هذه الفترة من السنة ارتفاعا ملموسا في درجات الحرارة، إضافة إلى تزامنها مع أيام شهر رمضان المبارك.

وقال بلاغ للمديرية إنه تم في هذا الصدد تفعيل نظام المداومة بجميع المؤسسات الاستشفائية بالجهة، من مراكز صحية ومستشفيات، فضلا عن تعبئة الأطر الصحية من أطباء وممرضين ومسعفين، وذلك بكل من مصالح المستعجلات والإنعاش، إضافة إلى توفير سيارتين للإسعاف الطبي الاستعجالي تحت إشراف طاقم طبي متخصص.

وأضاف البلاغ  أن هذه الاجراءات تزامنت مع الارتفاع الكبير المسجل في درجات الحرارة على مستوى جهة تادلة ازيلال في هذه الفترة، والتي تجاوزت في بعض المناطق بالجهة 45 درجة،  وأن المديرية الجهوية للصحة لتادلة أزيلال قامت بتخصيص مجموعة من الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية لتقديم العلاجات الأولية والضرورية للأشخاص الذين يعانون من أعراض الإصابة بضربة الشمس.

وبتزامن ارتفاع درجات الحرارة بالجهة مع شهر رمضان، مع كل ما يمكن أن ينتج عنه من آثار محتملة على صحة المواطنين، دعت المديرية جميع المواطنين بالجهة إلى أخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، وتفادي اجتفاف الجسم بالقيام بمجهود بدني خلال فترة ارتفاع درجات الحرارة خاصة ما بين الساعة 11 صباحا و6 مساء، والتوجه إلى أقرب مؤسسة صحية في حال التعرض لضربة الشمس.. كما شددت على ضرورة زيارة الطبيب بالنسبة للأطفال والنساء الحوامل والأشخاص المسنين وكذا المصابين بالأمراض المزمنة، في حال شعورهم بأي أعراض ناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، مؤكدة أنه لم تسجل حاليا أية حالة صحية ناتجة عن الإصابة بضربة الشمس بالجهة.