نشر تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية ومستشار بالديوان الملكي في السعودية ،ورئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية والاتحاد العربي لكرة القدم ،وأحد ابرزالمقربين لولي العهد محمد بن سلمان؛ تدوينة غريبة يعلن فيها موقفه من دعم ملف المغرب لاحتضان كأس العالم.
واكد المسؤول السعودي على توجه بلده نحو اعطاء الاسبقية لمصالحها، بما يعني مساندتها الترشيح المشترك بين أمريكا والمكسيك وكندا وليس للملف المغربي.

وقال آلِ الشيخ في تدوينية يرد فيها على احد المدونين المغاربة ان لا احد طلب “منا دعم ملفه وان السعودية ستبحث عن مصالحها وان اللون الرمادي غير مقبول عندها..”ويقصد بكلامه الموقف الحيادي الذي اتخذه المغرب من أزمة قطر.

وذهب المسؤول السعودي الى ابعد من ذلك حين اتهم المغرب بكونه اخطأ البوصلة مهددا بقوله”دع الدويلة الصغيرة تنفعك”.
وكان تركي آل الشيخ قد عبر مسبقا عن موقفه في حوار مع مجلة الرياضية جوابا على سؤال هل ستقوم السعودية بدعم الملف المغربي: “والله إحنا نسمع عن نية المغرب وللآن جالسين ندرس أفضل الخيارات التي نقدر نقدم فيها دعم لمونديال 2026، إحنا همنا يكون المونديال بشكل جميل ويخدم كرة القدم”.

قبل أن يضيف، آل الشيخ، أن “الأخوة والصداقة ضيَّعتنا، والطيبة فيما هو لك وما عليك. مصالح ولا غير المصالح. مصلحة المملكة العربية السعودية فوق كل شي”.