ذكرت سكاي نيوز للانباء ان تقريرا حديثا كشف عن خسارة أثرياء العالم 70 مليار دولار، الاثنين الماضي، مع تصاعد المخاوف من الأزمة الاقتصادية الحادة في اليونان وعجزها عن سداد ديونها لصندوق النقد الدولي، والانخفاضات الحادة التي صاحبت خروج بعض المستثمرين من الأسواق الصينية.

وبحسب “بلومبرغ” فإن مجموع خسائر أغنى 400 شخص حول العالم فاق الـ70 مليارا، بمتوسط 175 مليونا، إذ بلغت نسبة انخفاض قيمة ثرواتهم مجتمعة 1.5%.

وكان الملياردير الإسباني، أمانسيو أورتيغا، أغنى رجل في أوروبا، الأكثر تضررا من “الاثنين الأسود”، إذ انخفضت ثروته بنحو 2.2 مليار دولار.

في حين فقد بيل غيتس، أغني رجل في العالم، نحو 1.4 مليار دولار من ثروته.

أما وارين بافت، ثالث أغنى رجل في العالم، فكانت خسارته أكبر وقدرت بـ 1.6 مليار دولار.

وفي ظل موجة الخسائر الحادة التي ضربت أثرياء العالم، فإن 12 فقط من بين أغنى 400 شخص حول العالم استطاعوا أن يزيدوا ثرواتهم في ذلك اليوم، كان أبرزهم أغنى رجل في إفريقيا، النيجيري أليكو دانغوني، الذي أضاف لثروته 180 مليون دولار.