دعت السفارة الأمريكية بالمغرب قبل قليل مواطنيها إلى تفادي زيارة مدينة جرادة بسبب الإحتجاجات التي تعرفها المدينة والتي تطورت يوم ال 14 من مارس الجاري إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن أسفرت عن سقوط العشرات من الضحايا في صفوف الطرفين.

وأوضحت السفارة الأمريكية في منشور على موقعها الرسمي أن وسائل الإعلام تحدث عن وجود مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، مشيرة أن الإحتجاجات التي تشهدها مدينة الفحم الحجري غير موجهة إلى الحكومة الأمريكية أو المواطنين الأمريكيين.

وأوصت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب مواطنيها بتوخي الحيطة والحذر في حال سفرهم إلى مدينة جرادة التي تعيش على إيقاع الإحتجاج والتوتر.