أقدم مؤذن مسجد بالبيضاء على قتل شقيقته بعد دخولها لشقتها و هي في حالة سكر طافح، مباشرة بعد عودته إلى المنزل بعد أداء صلاة الفجر حيث تصادف مع شقيقته، وهي عائدة لشقتها المتواجدة في زنقة السفير علال بدرب عمر.

و حسب مصادر محلية، فقد حاولت الضحية إدخال عشيقها للشقة ما تسبب في اندلاع نقاش حاد مع شقيقها انتهى بجريمة قتل استعمل خلالها الاخير السلاح الابيض، لتصفية الضحية الخمسينيةا، التي كانت مهاجرة بأوربا سابقا قبل أن تستقر بالدار البيضاء بعد شرائها لشقتها الخاصة.

ويشار ان الجاني قام بتسليم نفسه طواعية بعد ارتكابه لجريمته،، حيث طلب من حارس العمارة الاتصال بعناصر الأمن الذين توجهوا لعين المكان من أجل القبض عليه، و تمت إحالته على المصلحة الولائية لأمن الدار البيضاء، من أجل تعميق البحث معه حول ظروف وملابسات الحادث، بينما جرى نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة