لم يتأخر رد الصحافية نعيمة الحروري، إحدى المشتكيات بالصحافي توفيق بوعشرين، على عبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الذي طعن في دفاع المشتكيات.
وقالت الحروري، في تدوينة على حسابها على موقع الفايس بوك، مخاطبة حامي الدين الذي اتهمته ب”تزوير الحقائق عمدا”، “أنت تعلم يا حامي صاحبه أن المشتكية نعيمة لحروري ينوب عنها الأستاذ مصطفى الصغيري، الذي ينوب عنك في ملف آيت الجيد”.
وأضافت الحروري: “فهل سقط هذا سهوا من تدوينتك هاته؟ أم تعمدت ذلك وأنت تخير الناس بين المعسكرين!!! ألا لا يجهلن أحد علينا.. فنجهل فوق جهل الجاهلين”.
وأشارت المشتكية إلى أنها وضعت محتوى تدوينتها في تعليق على تدوينة “المستشار الفذ (في إشارة إلى حامي الدين)، فقام بحذفه فورا”.