قبيل بدأ محاكمة توفيق بوعشرين، انفجرت، القاعة 7 المخصصة للمحاكمة، بعد نشوب خلاف حاد بين النقيب زيان ومحاميان من هيئة دفاع المشتكيات.

واحتدت الملاسنات بين الطرفين، ووصلت حد تبادل السب والقذف بشكل علني داخل القاعة، التي اعترتها فوضى عارمة.

من جهتها، قررت النيابة العامة رفع الجلسة، وإحالة الأمر على الوكيل العام للملك باستئنافية عين السبع، من أجل اتخاذ القرار اللازم.

للإشارة، فسبب الخلاف يعود إلى الدفع الذي تقدم به النقيب “زيان” بضرورة الإستماع للمشتكيات كطرف في القضية، الأمر الذي رفضه دفاع المشتكيات، لتتطور الأمور بعدها ويتم رفع الجلسة