كشفت إجراءات التشريح التي أجريت على جثمان كابتن فيورنتينا ديفيد أستوري عن سبب الوفاة “الطبيعية” بعد إصابته خلال النوم ببطء شديد في ضربات القلب ناتج عن اضطراب النظم.

إلى ذلك قال مصدر مطلع على إجراءات التحقيق لوكالة آكي الايطالية إنه “لن يكون بمقدورنا معرفة إذا كان أي عنصر آخر من أي نوع قد تسبب بالوفاة، إلا بعد شهرين عندما نحصل على التشخيصات النهائية”.

وستجري مراسم الدفن يوم الخميس القادم في كاتدرائية فلورنسا.

وتوفى أستوري قائد فريق فيورنتينا عن عمر يناهز الـ 31 عاما، وحدث ذلك في معسكر فريقه قبل مواجهة أودنيزي في بطولة الدوري.

المصدر: وكالات