أرجأت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم، النظر في قضية 59 شابا من مناصري فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، لاعداد الدفاع وعدم جاهزية الملف.

وتضمن صك الاتهام مجموعة من التهم المنسوبة الى جميع المتهمين ضمنهم 24 شابا يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي، و35 آخرين في حالة سراح، وتسعة قاصرين في حالة اعتقال تتمثل في ” المساهمة في أعمال عنف ارتكبت بمناسبة مباراة رياضية وقع خلالها ضرب وجرح وإتلاف وتعييب تجهيزات الملعب، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة والاهانة والاعتداء على موظفين عموميين أتناء مزاولتهم لمهامهم، وإلحاق أضرار بأملاك منقولة مملوكة للغير والضرب والجرح باستعمال السلاح وحمل سلاح يمكن استعماله في أعمال عنف داخل ملعب وحمل سلاح في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والسرقة وحيازة واستهلاك المخدرات ومحاولة إدخالها إلى ملعب”، المنصوص عليها وعلى عقوبتها بالقانون الجنائي.