أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفاس، بفتح بحث في الموضوع من أجل التحقق من حيثيات الاعتداء الذي تعرض له شاب في مدينة فاس.

وذكر بلاغ لوكيل الملك، أن هذا البحث، سيتم من اجل ضبط كل من ثبت تورطه في القضية، وتقديمه للعدالة، وكذا ترتيب الآثار القانونية على ذلك، مضيفا بأنه سيتم التعامل بالصرامة اللازمة مع كل من يتجاوز سلطة القانون وصلاحيات الدولة التي يبقى لها وحدها حق إيقاع العقاب على المخالفين للقانون.

وكان شاب قد تعرض للتعنيف من قبل أشخاص بداعي مثليته الجنسية.