كشفت مواقع محلية ان سيدة ستينية لفظت أنفاسها الاخيرة قبل قليل، عندما كانت تهم بمغادرة عيادة طبيبة بالقرب من مستشفى الانطاكي بحي باب الخميس بمراكش.

ذكرت ذات المصادر ان الهالكة المنحدرة من جماعة اولاد ادليم ضواحي مراكش، قصدت الطبيبة صباح اليوم من اجل قياس ضغط الدم إلا ان الطبيبة لاحظت تدهور حالتها لتربط الاتصال بسيارة الاسعاف، غير أن المعنية بالامر فارقت الحياة على الفور قبل وصول سيارة الاسعاف.

وقد إلتحقت بعين المكان عناصر الشرطة العلمية والدائرة الامنية الثانية، الى جانب ممثلي السلطات المحلية، حيث تم نقل جثة الهالكة الى مستودع الاموات فيما تم فتح تحقيق في ملابسات الواقعة.