شهدت مصر قبل قليل، تشييع جنازة النائب العام المغتال هشام بركات، في جنازة عسكرية محاطة باحتياطات أمنية مكثفة.
وقد تقدم الجنازة رئيس مصر عبد الفتاح السيسي، واعضاء الحكومة، والجهاز العسكري.
وكان الرئيس المصري قد طالب القضاء والجيش والشرطة والإعلام بالقصاص من قتلة النائب العام قائلا:”دم الشهيد في رقبة المصريين وعلى رأسهم الجيش والشرطة والقضاء والإعلام”.