ترأس رشيد بنمختار بنعبد الله، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني،رفقة محمد حميد بن إبراهيم الأندلسي رئيس تجمع الصناعيين المغاربة في مجال الطيران والفضاء، حفل التوقيع على ملحق لاتفاقية الشراكة المتعلقة بتنمية قدرات التكوين المهني بقطاع صناعة الطيران .
و تهدف هذه الاتفاقية إلى مواكبة توسيع معهد التكوين في مهن الطيران، كما أنها تندرج في إطار تنفيذ الاتفاقية التي أشرف عليها الملك محمد السادس بتاريخ 02 أبريل 2014، بين القطاعات الحكومية المكلفة بالتكوين المهني والصناعة والمالية بمناسبة تقديم المخطط الصناعي 2014/2024.
وقد تم إنجاز دراسة تحديد عملية التوسيع من خلال تحديد الحاجيات من التشغيل والكفاءات والتكوين الراهنة والمستقبلية في قطاع صناعة الطيران.
وسيتم قريبا مواكبة أشغال عملية التوسيع وتكوين المكونين والمؤطرين بالمعهد وهندسة الشعب الجديدة للتكوين بالإضافة إلى وضع باكالوريا مهنية في مهن الطيران بهذا المعهد.
وقد تم توقيع ملحق اتفاقية الشراكة من أجل تحديد مساهمة كل من الوكالة الفرنسية للتنمية واتحاد صناعات ومهن التعدين بفرنسا في إنجاز المساعدة التقنية بهدف ضمان نجاح عملية توسيع هذا المعهد.
وتجدر الإشارة، أن معهد التكوين في مهن الطيران تم إحداثه في إطار مواكبة المخطط الوطني للإقلاع الصناعي وتفعيلا لاتفاقية الشراكة المتميزة الموقعة بين الدولة وتجمع الصناعيين المغاربة في مجال الطيران والفضاء (GIMAS) وتم تفويض تدبيره إلى مهنيي القطاع.