كشفت سيدة بوجه مكشوف بأن زوجها اغتصب ابنتهما البكر، ما تسبب في حملها ووضعها لمولود ذكر، لتتحول حياة الأسرة إلى جحيم، عقب اعتقال الأب، وانتقالهم من مدينة الخميسات إلى منطقة زايو ضواحي الناظور.

وحسب ما كشفت عنه مصادر محلية بداية الأسبوع الجاري، فإن الأمر يتعلق بأسرة تعيش التشرد بجماعة زايو ضواحي مدينة الناظور، والتي حلت بها قادمة من مدينة الخميسات هروبا من الفضيحة، عقب اعتقال معيل الأسرة الذي تورط في اغتصاب ابنته التي أنجبت منه مولودا ذكرا.

ونشرت المصادر ذاتها مقطع فيديو، ظهرت فيه الأم المكلومة وهي تطالب أصحاب القلوب الرحيمة بانتشالها وانتشال أطفالها من الشارع وذلك بتمكينها من سكن ومن أبسط شروط الحياة.