تمكنت الشرطة الهولندية من إيقاف مواطن ألباني مبحوث عنه في إيطاليا، بعد أن أقدم على قتل مواطن مغربي بمدينة تورينو شمال غربي إيطاليا.

حيث قام المتهم بضرب المغربي المسمى “سعيد ودود” حتى الموت، بحي بورغومازينو، بوسط تورينو سنة 2015.

وتمكنت الشرطة من الوصول إلى هوية ثلاثة مهاجرين ينحدرون من دولة ألبانيا بفضل التحقيقات وبالرجوع إلى كاميرا مراقبة سجلت لحظات الهجوم، إذ تتراوح أعمار الموقوفين بين 27 و 35 سنة، وأطلقت مذكرة بحث بخصوصهم.

وفي شهر غشت من سنة 2016، ألقت الشرطة الهولندية على اثنين منهم، كانوا يستعملون وثائق هوية مزورة، بينما ظل المشارك الثالث في الجريمة فاراً حتى قبضت عليه يوم أمس الخميس شرطة مدينة روتردام الهولندية.

وسبق أن حكمت المحكمة بمدينة تورينو على المهاجرين الألبان المشاركين في الجريمة بالسجن لمدة 30 سنة، لكن الحكم خُفّض في المرحلة الاستئنافية إلى 13 سنة سجناً نافذا