اهتزت حومة ظهر الحمام بمنطقة بني مكادة، أمس الاربعاء على وقع إنتحار طفل لا يتجاوز عمره 8 سنوات، بعد شنق نفسه بسبب لعبة الحوت الأزرق، وفق ما اكدته مصادر خاصة.

الطفل المتوفي، والذي يدعى” ادم.ب”، وبحسب ذات المصادر، عمد الى شنق نفسه حتى الموت بواسطة منديل والدته، الذي لفه حول عنقه بداخل بيت اسرته، التي وجدته معلقا.

وتفيد معطيات خاصة ان الطفل نقل الى قسم الاموات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، في الوقت الذي فتحت فيه المصالح الامنية تحقيقا عاجلا لمعرفة ملابسات الحادث الذي هز مشاعر ساكنة الحي وجيران اسرة الضحية نظرا للخصال التي يتمتع بها الطفل.

وقد استمعت المصالح الامنية الى والدة الطفل الضحية كما استمعت الى عدد من افراد اسرته لمعرفة تفاصيل اقدام الطفل على الانتحار شنقا.

ولم تستبعد المعطيات التي جمعتها السلطات امكانية انتحار الطفل الضحية بسبب ما يسمى بلعبة “الحوث الازرق”، التي تواصل حصد المزيد من ارواح الاطفال في عدد من البلدان العربية خصوصا تونس والجزائر في المدة الاخيرة.