و.م.ع

تمكنت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة آسفي، مساء أمس الثلاثاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بسرقة السيارات وحيازة وترويج المخدرات، وإخفاء أشياء متحصلة من جناية أو جنحة.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن البحث، الذي باشرته الشرطة القضائية بمدينة الجديدة في شكاية تتعلق بسرقة سيارة، قد أسفر عن تشخيص هوية المشتبه فيه، البالغ من العمر 44 سنة، وتحديد مكان تواجده بمدينة آسفي، حيث تم توقيفه والعثور بحوزته على السيارة المسروقة بعدما تم تفكيكها إلى عدة أجزاء بغرض بيعها على شكل قطع غيار.
وأضاف أن عمليات التفتيش المنجزة بمحل يستغله المشتبه فيه كمستودع لبيع أجزاء السيارات، مكنت من حجز 3 كلغ و220 غراما من مخدر الشيرا، و700 غرام من مخدر الكيف، و200 غرام من مسحوق طابا.
كما تم، حسب المصدر ذاته، ضبط مركبات وناقلات مشكوك في مصدرها وظروف حيازتها، وهي عبارة عن 21 مركبة، من بينها ثلاث سيارات تم مسح رقمها التسلسلي، وأربع سيارات بدون لوحات ترقيم، وسيارة مصرح بسرقتها بمدينة مراكش، بالإضافة إلى عدة أجزاء من سيارات أخرى تم إتلاف أرقامها التسلسلية، و31 ورقة رمادية، من بينها 6 من النموذج الجديد، وآليات لتقطيع وتفكيك السيارات.
وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رفقة أحد مساعديه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات حيازته للمركبات المصرح بسرقتها، وكذا تحديد الوضعية القانونية لباقي السيارات المحجوزة، فضلا عن البحث معه حول كمية المخدرات المضبوطة بحوزته.