نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورة انسانية للكوميدي الكبير عبد الرحيم التونسي الملقب بعبد الرؤوف،وهو يعاني لاحد المستشفيات ويبدو الفقر والحرمان واضحين عليه.
عبد الرؤوف الذي لم يدخر جهدا لاضحاك الكبار والصغار منذ حوالي نصف قرن يواجه،هو الذي احتهد في محاربة الالم والحرمان بنكته ومسرحياته وابداعاته ينحني اليوم للالم ويستسلم للفاقة والحاجة…شافاه الله