تعرض النائب العام المصري هشام بركات صباح هذا اليوم إلى محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة قرب سيارته.
وقد أصيب النائب العام إصابات خطيرة، نقل إثرها إلى مستشفى النزهة، حيث تجرى له حاليا عملية جراحية في صدره لأن شظايا الانفجار أصابت رئتيه.
وأعلنت عدة جهات متعاطفة مع الإخوان المسلمين، ومع حركة داعش مسؤوليتها عن التفجير، علما أن بيانات سبق أن خرجت من قادة داعش تدعو إلى استهداف القضاء المصري.