وافق مجلس إدارة البنك الدولي أمس الأربعاء، علة قرض بقيمة 172 مليون دولار، أي حوالي 172 مليار سنتيم لفائدة جماعة الدارالبيضاء.

وأوضح البنك إلى أن القرض المقدم يهدف إلى زيادة القدرات الاستثمارية للمدينة عن طريق تحسين أنظمة تسيير إيرادات الجماعة، وجذب الاستثمارات الخاصة في البنيات التحتية والخدمات الجماعية من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وسيتم صرف القرض في مشاريع تتصدى لمعيقات تقديم الخدمات وتحديات بيئة الأعمال في المدينة، وسيُساعد أيضا على الاستفادة من نموذج للإدارة الحضرية وتوسيع نطاقه ليشمل مدنا كبيرة أخرى في المغرب.”، حسب البلاغ.

ويأتي القرض الذي حصلت عليه جماعة الدارالبيضاء في إطار التفاوض مع البنك الدولي منذ 2014، بين مؤسسة (بريتون وودز) والجماعة الحضرة ووزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية.

القرض تمتد فترة سداده على مدى 29 سنة، مع إعفاء السبع السنوات الأولى من الأداء، وبسعر فائدة يبلغ 1.20 في المائة تقريبا، وهي نسبة أقل من نسب الفائدة التي تحددها مؤسسات مالية وطنية

يشار إلى أنه صادق مجلس مدينة الدارالبيضاء، على طلب الحصول على القرض في عهد محمد ساجد عمدة الدارابيضاء سابق، وبالضبط في آخر دورة له قبل الانتخابات الجماعية التي نظمت في شتنبر 2015.