أعلنت ولاية أمن الدار البيضاء في بلاغ لها بخصوص خبر اكتشاف قنبلة بمنزل بائع للمتلاشيات بمدينة الدار البيضاء، أن فرقة متخصصة في المتفجرات حلت من الرباط لإجراء خبرة تقنية عليها.

وتضيف الولاية “أنه تنويرا للرأي العام، وتبديدا للمخاوف التي يمكن أن تكون قد ترتبت عن نشر هذا الخبر، تحرص ولاية أمن الدار البيضاء على توضيح حقيقة النازلة حيث يتعلق الأمر ببلاغ تقدم به تاجر يقطن بحي افريقيا بالدار البيضاء، مساء يوم الثلاثاء، لمصالح الأمن بمنطقة ابن امسيك مؤداه أنه يشك في قطعة حديدية، على شكل مجسم قذيفة، كان قد اقتناها منذ سنة من سوق “القريعة” بمدينة الدار البيضاء”.

وتفيد الولاية “أن مصالح الأمن تفاعلت بجدية مع هذا البلاغ، وقامت بإجراء معاينة تقنية وباليستيكية على المجسم الحديدي، كما عرضته على خبراء في المتفجرات من الحامية العسكرية، فتبين أن الأمر يتعلق فقط بقطعة حديدية لولبية الشكل، لا تشكل أي خطر على سلامة المواطنين، ولا تصنف نهائيا ضمن الذخائر أو المقذوفات”.