انتخب سعد الدين العثماني, أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، خلفا لعبد الإله بنكيران الذي قضى ولايتين على رأس الحزب، وذلك بعد حصوله على غالبية أصوات المؤتمرين في عملية التصويت الثانية على الأمين العام، مساء اليوم بالرباط.

وتفوق رئيس الحكومة الحالي، بعد أزيد من 5 ساعات من التداول على الإسمين، عرفت تقديم ما يفوق عن 130 مداخلة من طرف أعضاء المؤتمر، وذلك وفق المادة 4 من مسطرة انتخاب الأمين العام.

وكان التنافس على منصب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قد انحصر بين كل من سعد الدين العثماني، وإدريس الأزمي، بعد اعتذار باقي المرشحين الذين حصلوا على 10 في المائة على الأقل من أصوات أعضاء المجلس الوطني الجديد والقديم في عملية التصويت الأولى.