أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ أحمد اليوسف رسميا استضافة بلاده لبطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين من 22 دجنبر الجاري وحتى 5 يناير المقبل، بمشاركة المنتخبات كافة.

والمنتخبات المشاركة هي: الكويت والسعودية وقطر والإمارات وعمان والبحرين والعراق واليمن.

وكشف اليوسف أن مباراة الافتتاح ستجمع بين الكويت والسعودية على استاد جابر الدولي، وأن الدخول إلى المباريات سيكون مجانا وذلك بتوجيهات من الأمير.

وجاء في بيان للاتحاد الكويتي السبت: “أبلغت برغبة حضرة صاحب السمو (الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح) بتنظيم كأس الخليج بمشاركة السعودية وجميع المنتخبات، عن طريق رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم”.

ويأتي ذلك بعد أن أبدت السعودية استعدادها للمشاركة في البطولة إن أقيمت في الكويت، فيما أبدت قطر استعدادها للتنازل لها عن الاستضافة.

وفي ظل هذه التطورات، بات في حكم المؤكد أن يقر المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي للعبة، الاثنين المقبل، نقل “خليجي 23” من قطر إلى الكويت، على نحو ما جاء على لسان رئيسه ورئيس الاتحاد القطري حمد بن خليفة آل ثاني.

وكان من المقرر منذ البداية أن تستضيف الكويت البطولة، بيد أن قرار إيقافها من قبل “فيفا” في أكتوبر 2015 نتيجة للتدخل الحكومي في الشأن الرياضي دفع بالحكومة إلى الاعتذار عن استضافتها، ونقلت إلى قطر.

وبسبب “الأزمة” في المنطقة، رفضت السعودية والإمارات والبحرين خوض غمار الدورة في الدوحة، وكادت أن تلغى إذ تستلزم إقامة البطولة مشاركة خمسة منتخبات على الأقل.

وانتظرت قطر رفع الإيقاف ليضاف “الأزرق” إلى منتخبات قطر وعمان والعراق واليمن، بيد أن الكويت عادت إلى عضوية “فيفا” الأربعاء، وطلبت الاستضافة مجددا.

وستضم المجموعة الأولى الكويت والسعودية والإمارات وعمان، والمجموعة الثانية قطر والعراق والبحرين واليمن، بموجب القرعة التي أقيمت في الدوحة مطلع شتنبر الماضي.

المصدر: أ ف ب