كشف عبد الاله ابن كيران، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الثامن للحزب، صباح اليوم، أنه “ملكي حتى لو سجنني، كما سبق أن قلت سابقا”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن أهم “رصيد للعدالة والتنمية ومصدر قوته واحد ووحيد هو المرجعية الإسلامية”، معبرا بالقول إن “أخوف ما يخاف على البيجيدي هو تراجع الحرية رغم ما يمكن أن تعرفه من تجاوزات” وفق تعبيره.

وأردف رئيس الحكومة السابق، “لا تتساهلوا في الحرية ولا تتساهلوا في المسؤولية أيضا”، مؤكدا “رغم الأزمة احترمنا ديمقراطيتنا حسب قوانينا، وقد نكون أخطئنا وربما كان علينا استصحاب بعض المقتضيات للمؤتمر، ولكن هادشي دابا انتهى وأي تعديل فأمامكم المستقبل، وتوكلوا على الله ولي اختارتوها يدير فيها الله الخير” حسب قوله.