بعث الملك المغربي محمد السادس، رئيس لجنة القدس، رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحذره فيها من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال العاهل المغربي إن مدينة القدس “بخصوصيتها الدينية الفريدة وهويتها التاريخية العريقة، ورمزيتها السياسية الوازنة، يجب أن تبقى أرضا للتعايش والتساكن والتسامح بين الجميع”.

وشدد رئيس لجنة القدس، ضمن الرسالة نفسها بالقول إن ” من شأن هذه الخطوة أن تؤثر سلبا على آفاق إيجاد تسوية عادلة وشاملة للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي”، مطالبا بـ”الحفاظ على مركزها القانوني، والإحجام عن كل ما من شأنه المساس بوضعها السياسي القائم”.

ودعا إلى “تفادي كل ما من شأنه تأجيج مشاعر الغبن والإحباط والمساس بالاستقرار الهش في المنطقة”.