كشفت مصادر مطلعة لموقعنا أن قائد حراك الريف ناصر الزفزافي نُقل اليوم على وجه السرعة للمستشفى بعد أن أحس بألم على مستوى القلب.

وكشفت ذات المصادر أن الزفزافي الذي كان يُحاكم اليوم بالدار البيضاء مع باقي معتقلي الحراك، أحس بألم مفاجئ على مستوى القلب وظل عشرين دقيقة يطلب نقله للمستشفى، دون استجابة المحكمة لذلك، ليشرع رفاقه في الصراخ وقرع الجدران منبهين لخطورة وضعه الصحي.

ذات المصادر أفادت أن ممثل النيابة العامة قاطع مرافعة عضوة هيئة الدفاع المحامية سعاد البراهمة، ليطلع المحكمة على خبر إصابة الزفزافي.

يشار إلى أن المعتقل ناصر الزفزافي دخل منذ أيام في إضراب مفتوح عن الطعام و الماء.