أكدت صحيفة “البيان” الإماراتية، اليوم الأحد، أن المغرب تحول إلى عملاق إقليمي في صناعة السيارات.

وأشارت الصحيفة إلى أن المملكة، شهدت خلال السنوات الماضية تدفق كبريات شركات صناعة السيارات للاستثمار في هذا القطاع، مضيفة أن المغرب قفز إلى المرتبة الثانية في افريقيا في مجال تصنيع وتركيب السيارات بعد جنوب إفريقيا.

و أبرزت الصحيفة الإماراتية أن قطاع صناعة السيارات بالمغرب سجل خلال السنة الماضية رقم معاملات بقيمة 5,9 مليار دولار، ليتصدر بذلك باقي القطاعات الانتاجية والصناعية الموجهة للتصدير، كما يساهم في خلق 73 ألف فرصة عمل، مشيرة إلى أن القطاع سجل خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2009 و 2014 نموا بنسبة تصل إلى 26 بالمائة.

و نقلت “البيان”، عن السيد حميد بلفضيل المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، قوله إن هذه الطفرة تعود بالأساس لما يقدمه المغرب من تحفيزات لجذب المستثمرين تشمل بالخصوص الاعفاءات الضريبية ومنح تسهيلات في اقتناء الأراضي.

و أشار إلى أن المغرب يسعى مستقبلا لاستقطاب مزيد من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال، مؤكدا أن الشركات العاملة حاليا بالبلاد عززت من صورة المملكة كقاعدة جذابة لإنتاج وتصدير السيارات ومكوناتها.كما تطرقت الصحيفة إلى إبراز مسؤولين مغاربة آخرين لما راكمته المملكة من تجربة مهمة في مجال صناعة السيارات ، بتزامن مع اعتمادها في السنة الماضية خطة لتسريع التنمية الصناعية والرامية إلى تحسين مناخ الاعمال واستقطاب استثمارات عالمية في قطاعات واعدة مثل صناعة الطائرات والسيارات.