كشفت الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، التي انعقدت اليوم بسلا، عن اعلان مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، والناطق الرسمي باسم حكومة سعد الدين العثماني، نفسه مساندا للولاية الثالثة لعبد الإله بنكيران.

و كشف موقع “تيلكيل”، أن الناطق الرسمي باسم حكومة سعد الدين العثماني، “هو الوزير الوحيد الذي أعلن مساندته لبنكيران مقابل معارضة شديدة من باقي الوزراء، خاصة مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، ولحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، ومحمد يتيم، وزير التشغيل والإدماج المهني”.

و فاجأ عبد الصمد الإدريسي، عضو الأمانة العامة ورئيس جمعية المحامين المنتمين للعدالة والتنمية،الجميع باعلانه الاعتراض على مراجعة قوانين الحزب، من أجل فتح باب الترشح أمام بنكيران ليستمر أمينا عاما لولاية ثالثة.