نجح فريق من علماء المشروع الفضائي البحث عن ذكاء خارج الأرض، في إرسال أول رسالة موجهة من كوكب الأرض إلى الكائنات الفضائية المحتمل وجودها على أحد الكواكب.

وأوضحت مجلة “فوكاس” الإيطالية أن “الرسالة الموجهة من الأرض إلى الكائنات الفضائية المحتملة كتبت بلغة رياضية تعرف بأنها لغة إشارة كونية، وترمز إلى وجود أحياء (أذكياء) على سطح كوكب الأرض”.

وعلق دوغلاس فاكوخ، رئيس فريق العلماء القائم على المشروع، على تلك الخطوة بقوله ننتظر نتيجة صعبة المنال لكنها مقبولة بكل تأكيد.

وأوضح فريق العلماء أنه حتى إن كان الكوكب المقصود يحتوي على مياه في الحالة السائلة، فإن ذلك لا يعني بالضرورة وجود كائنات حية ذات ذكاء متطور ولديها تقنية لاستقبال الرسالة وتفسيرها والرد عليها.

وفيما استغرق إرسال الرسالة 8 ساعات من محطة إرسال في النرويج، توقع العلماء أنه في حال قيام الكائنات الفضائية بالرد على رسالتهم فإن سكان الأرض لن يتلقوا الرد قبل 2042، إذ تتطلب المسافة التي ستقطعها الرسالة من الكوكب إلى الأرض ما لا يقل عن 25 عامًا.