أكدت وسائل الإعلام الرسمية في مصر سقوط 85 قتيلا على الأقل وأكثر من 80 جريحا بتفجير استهدف مسجدا في شمال سيناء.

واستهدف مجهولون مسجد الروضة في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، في محافظة شمال سيناء.

وأفاد التلفزيون المصري بأنه تم استهداف سيارات الإسعاف خلال نقلها المصابين بتفجير ‫سيناء الإرهابي، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وبعيد التفجير، ترأس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعا للجنة الأمنية المصغرة، المؤلفة من وزيري الدفاع والداخلية ومديري المخابرات العامة والحربية، لبحث تداعيات التفجير.

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية المصرية عزمها على ملاحقة مرتكبي هجوم العريش، مشيرة إلى تشكيل فريق أمني لتحديد الجناة.

‏هذا ويذكر أن الرئاسة المصرية أعلنت الحداد 3 أيام بعد التفجير الإرهابي.