تراجعت المملكة المتحدة إلى المركز السادس في ترتيب أكبر الاقتصادات بالعالم في عام 2017، حسب ما ذكر وزير الخزانة فيليب هاموند، لشبكة “سي إن إن”.

واعتمادا على بيانات صندوق النقد الدولي، فإن بريطانيا حلّت بعد فرنسا في التصنيف إذ بلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي 2.575 تريليون دولار، في حين بلغ الناتج المحلي الإجمالي للمملكة 2.565 تريليون دولار.

وتشير وزارة الخزانة إلى أنه على الرغم من صغر الفارق، إلا أن فرنسا ستعزز موقفها في العام المقبل

لتتجاوز بذلك منافستها بريطانيا للمرة الأولى منذ عام 2013.

ووفقا لهاموند، تظهر الإحصاءات تباطؤا حادا في النمو الاقتصادي في بريطانيا بسبب إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي، وتراجع قيمة الجنيه الاسترليني، وانخفاض الإنفاق الاستهلاكي، وسط تزايد في الأسعار.

وحسب تصنيفات صندوق النقد الدولي لعام 2017، تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى كأقوى اقتصاد في العالم (الناتج المحلي الإجمالي 19.4 تريليون دولار)، تليها الصين (11.9 تريليون دولار)، واليابان ثالثا (4.9 تريليون دولار)، بينما جاءت ألمانيا رابعا (3.7 تريليون دولار).