أعلنت السلطات الجورجية، الأربعاء، عن مقتل شرطي و 3 مسلحين تحصنوا في مبنى داخل ضاحية تبيليسي، أثناء عملية أمنية.

وقالت المتحدثة باسم الأمن الجورجي، نينو جورغوبياني: “قتل شرطي وأصيب أربعة بجروح في العملية التي استغرقت أكثر من 20 ساعة وانتهت مساء الأربعاء”.

وكانت المتحدثة أفادت سابقا، في بيان، بأن المسلحين المستهدفين ليسوا مواطنين جورجيين بل عناصر جماعة إرهابية، مضيفة أن أحدهم اعتقل فيما قتل ثلاثة آخرون.

وأشارت نينو جورغوبياني إلى أن المجموعة المسلحة رفضت الاستسلام، وأطلقت النار بالرشاشات وألقت قنابل يدوية على قوات مكافحة الشغب.

وبث التلفزيون الجورجي صور شقة محترقة داخل مبنى من عدة طبقات وعشرات الجنود وآلية مدرعة.

ولم تشهد جورجيا هجمات إرهابية منذ عدة سنوات.

جدير بالذكر أن السلطات الجورجية أعلنت عن انضمام حوالي 50 من مواطنيها إلى صفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق