أفادت مصادر إعلامية بأن النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق أمر بتوقيف 29 شخصا لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالتخابر مع تركيا.

وقالت المصادر إن المتهمين يواجهون كذلك تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية، وتمرير مكالمات دولية دون ترخيص، وغسل الأموال، والاتجار في العملة من دون ترخيص.

وذكرت المصادر أن تحريات المخابرات العامة كشفت عن اتفاق بين عناصر من أجهزة الأمن والمخابرات في تركيا مع عناصر من جماعة الإخوان على وضع مخطط لاستيلاء الجماعة على السلطة في مصر “عن طريق إرباك الأنظمة القائمة في مؤسسات الدولة المصرية بغية إسقاطها”.

وأضافت المصادر أن النيابة العامة كانت قد أمرت بتسجيل المحادثات الهاتفية واللقاءات والمراسلات التي أجراها المتهمون على مدى شهور، وكشفت هذه التسجيلات “عن حلقات من المخطط الآثم والمشاركين فيه”.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين مصر وتركيا تدهورت منذ إعلان الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013،.

وتؤوي تركيا العديد من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها مصر وأعلنتها جماعة إرهابية.

المصدر: وكالات